اقوال محمود درويش , نادرة وجميلة

اليكم هنا عشره اقوال نادره لمحمود درويش عليكم معرفتها

 

اقوال نادره لمحمود درويش

 

أتيت و لكنى لم اصل .

 


.

 


و جئت و لكنى لم اعد .

 


 

هل فو سعى ان اختار احلامي ،

 


 


لئلا احلم بما لايتحقق .

 


 

عام يذهب و آخر يأتى و جميع شيء فيك يزداد سوءا يا و طنى .

 


 

عيناك نافذتان على حلم لا يجيء و فكل حلم ارمم حلما و احلم .

 


 

والتاريخ يسخر من ضحاياة و من ابطالهم .

 


.

 


يلقى عليهم نظره و يمر .

 


 

و انت تفكر بالآخرين البعيدين فكر بنفسك .

 


.

 


قل ليتنى شمعه فالظلام .

 


 

ربما ما تت .

 


.

 


فإن الموت يعشق فجأه مثلى و ان الموت مثلى لا يحب الإنتظار .

 


 

بالأمس كنا نفتقد للحريه .

 


.

 


اليوم نفتقد للمحبه .

 


.

 


انا خائف من غدا لأننا سنفتقد للإنسانيه .

 


 

فى المنزل اجلس لا سعيدا لا حزينا بين بين .

 


.

 


و لا ابالى ان علمت بأننى حقا انا او لا احد .

 


 

أيها الموت انتظرنى خارج الأرض .

 


.

 


انتظرنى فبلادك ريثما انهى حديثا عابرا مع ما تبقي من حياتي.

 

سأبقي احبك راحلا اليك .

 


.

 


ان كان فالماء فلا اخشي الغريق و ان كان فاليابسة فلا اهاب سيوف الطريق .

 


 

إننى احتفل اليوم بمرور يوم على اليوم السابق .

 


.

 


و احتفل غدا بمرور يومين على الأمس .

 


.

 


و اشرب نخب الأمس ذكري اليوم القادم .

 


.

 


هكذا اواصل حياتي .

 


 

أما انا فسأدخل فشجر التوت حيث تحولنى دوده القز خيط حرير ،

 


 


فأدخل فابره امرأه من نساء الأساطير ،

 


 


ثم اطير كشال مع الريح .

 


 

سنصير شعبا حين لا نتلو صلاه الشكر للوطن المقدس ،

 


 


كلما و جد الفقير عشاءة .

 


.

 


سنصير شعبا حين نشتم حاجب السلطان و السلطان ،

 


 


دون محاكمه .

 


 

أحببتك مرغما ليس لأنك الأجمل بل لأنك الأعمق فعاشق الجمال فالعاده احمق .

 


 

قصب هياكلنا و عروشنا قصب فكل مئذنه حاو و مغتصب يدعو لأندلس ان حوصرت حلب .

 


 

أخاف العيون التي تستطيع اختراق ضفافى فقد تبصر القلب حافى اخاف اعترافى .

 


 

سجل انا عربي انا اسم بلا لقب يعيش بفوره الغضب جذورى قبل ميلاد الزمان رست،

 


و قبل تفتح الحقب سجل انا عربي انا من هنالك و لى ذكريات و لدت كما تولد

 

الناس لى و الده و بيت =عديد النوافذ لى اخوه اصدقاء و سجن بنافذه باردة و لى موجه خطفتها النوارس لي

 

مشهدى الخاص لى عشبه زائده و لى قمر فاقاصى الكلام ،

 


 


ورزق الطيور ،

 


 


وزيتونه خالدة مررت على الأرض قبل مرور السيوف على جسد حولوة الى ما ئده .

 


 

قول محمود درويش

 

 


137 views

اقوال محمود درويش , نادرة وجميلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.